الحجامة..علاج فعال منذ القِدَم

الحجامة هي أحد أشكال الطب البديل تعتمد على شفط الدم باستخدام كؤوس توضع على منطقة معينة الأمر الذي يؤدي إلى إخراج الدم الفاسد وتنشيط الدورة الدموية والتخلص من بعض الأمراض . وقد أوصى بها رسول الله عليه الصلاة والسلام حيث جاء في الصحيحين: » خيرُ ما تداويتم به الحجامة » أخرجه البخاري ومسلم، كما ينصح بها العلماء والخبراء لما لها من فوائد عظيمة.

أنواع الحجامة:            

  1. الحجامة الرطبة: وفيها يتم وضع كأس الحجامة على منطقة الظهر (لأنها الأقل حركة في الجسد مما يؤدي إلى تجمع كريات الدم الهرمة فيها) ، وإفراغ الهواء منها عن طريق جهاز الشفط وتركها بضع دقائق، ثم إزالتها وعمل جروح صغيرة في الجلد باستخدام مشرط صغير ثم وضع كؤوس الحجامة مرة أخرى فوق الجروح وتركها لعدة دقائق فتتسرب الدماء الفاسدة مما ينشط الدورة الدموية ويحفز إنتاج كريات حمر جديدة. ولابد من الإشارة إلى ضرورة وضع سائل معقم وضمادة على الجروح لمنع حدوث العدوى.
  2. الحجامة الجافة: لا يحدث فيها إخراج دم، حيث يتم وضع كؤوس الحجامة على الموضع المطلوب و تفريغها من الهواء وتركها 10 دقائق لتتجمع الدماء فيها.

فوائد الحجامة:

  • تنشيط الدورة الدموية وتسليك الشرايين.
  • علاج اضطرابات الدم، مثل الأنيميا ومرض الهيموفيليا.
  • خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • علاج الأمراض الجلدية، مثل حب الشباب والإكزيما.
  • معالجةالروماتيزم، وآلام الظهر،وآلام المفاصل، والعنق، والأكتاف.
  • خفض ضغط الدم.
  • المساهمة في استرخاء العضلات وتخفيف الإجهاد والشد العضلي.
  • تقوية مناعة الجسم.
  • تنشيط الجسم والتخلص من شعور الإرهاق والتعب المستمر.
  • التخلص من السموم وآثار الأدوية الموجودة في الدم.
  • تحسين وظيفة الكبد والبنكرياس والمعدة
  • الخصوبة وبعض الاضطرابات والأمراض النسائية.
  • تفيد في حالات الشقيقة والصداع النصفي.

الأشخاص الذين  تناسبهم الحجامة:

تُناسب الحجامة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 11- 70 سنة ما عدا:

  • مرضى السكري والضغط المنخفض.
  • مرضى الكلى.
  • مرضى القلب.
  • مرضى فقر الدم.
  • المصاب بالحمى أو نزلات البرد.
  • مرضى الأورام السرطانية.

نصائح عامة حول الحجامة:

  • الاستحمام قبل إجراء الحجامة بساعتين أو ثلاثة ساعات، وارتداء ملابس مريحة.
  • التوقف عن تناولالطعام والشراب لمدّة ثلاثة ساعات على الأقل قبل إجراء الحجامة، وذلك لأنّ تناول الطعام يُنشّط الدورة الدموية في الجهاز الهضميّ بهدف نقل المواد الغذائية بين أجزاء الجسم المختلفة.
  • تجنّب استهلاك اللحوم الحمراء،والدجاج وجميعمنتجات الحليب وغيرها من الطعام صعب الهضم لمدّة 24 ساعة بعد إجراء الحجامة،بينما يمكن تناول السمك، والبيض، والفواكه، والخضراوات.
  • محاولة تجنّب المنتجات المحتوية على التبغ والكافئين لمدّة 24 ساعة بعد إجراء الحجامة.
  • تجنّب ممارسة التمارين الرياضية والجماع لمدّة 48 ساعة بعد إجراء الحجامة.
  • تجنّب غسل المنطقة التي تم إجراء الحجامة عليها لمدّة 24 ساعة للتقليل من احتمالية الإصابة بالعدوى الجلدية، مع ضرورة تجنّب استخدام منتجات الاستحمام والصابون على هذه المناطق.
شارك

اترك ردّاً